تركيا تسعى لأن تصبح في طليعة منتجي الطاقة بأوروبا

عربي - arabi.network

تقول تركيا أنه بحلول عام 2025 سترتفع قدرتها على إنتاج الطاقة المتجددة إلى 66.8 غيغاوات لتكون ضمن أعلى خمسة بلدان أوروبية الأكثر رفعا لقدرتها الإنتاجية في الطاقة النظيفة بزيادة 22.2 غيغاوات.

طبقاً لتقرير «وكالة الطاقة الدولية» فإن إنتاج تركيا من الطاقة المتجددة بلغ بنهاية العام الماضي 44.6 غيغاوات، 28.5 منها طاقة كهرومائية، و7.58 غيغاوات من طاقة الرياح، و6 غيغاوات من الطاقة الشمسية.

وبحلول نهاية العام الجاري، ستصل القدرة الإنتاجية من الطاقة المتجددة في تركيا إلى 47.3 غيغاوات. وستضاف قدرة إنتاجية 1.1 غيغاوات إلى الطاقة الكهرومائية. كما ستضاف 720 ميغاوات في طاقة الرياح، و680 ميغاوات في الطاقة الشمسية، إضافة إلى تفعيل 100 ميغاوات من طاقة الكتلة الحيوية و70 ميغاوات من الطاقة الحرارية الجوفية.

وبوصول الطاقة الإنتاجية إلى 66.8 غيغاوات في نهاية 2025، تصبح تركيا في المرتبة الخامسة أوروبيا في زيادة قدرتها الإنتاجية في الطاقة المتجددة وفي المرتبة الثانية عشرة عالمياً.
وستكون أكبر زيادة خلال تلك الفترة من نصيب الطاقة الشمسية، إذ ستصل إلى 16.8 غيغاوات بزيادة 10.8 غيغاوات عن نهاية العام الماضي.
وستزيد القدرة الإنتاجية لطاقة الرياح بنسبة 146 في المئة (5.2 غيغاوات) إلى 12.8 غيغاوات، وفي الطاقة الكهرومائية بنسبة 17.5 في المئة (5 غيغاوات) إلى 33.5 غيغاوات،
وقال هايمي باهار، المحلل في «وكالة الطاقة الدولية»، أن تركيا واصلت أعمال إنشاء محطات طاقة الرياح على الرغم من وباء كوفيد-19.
وأضاف أن المستثمرين كانوا يحاولون الانتهاء من تنفيذ مشاريعهم قبل نهاية الشهر المقبل، وهو التاريخ المقرر لنهاية آلية دعم مساحات مصادر الطاقة المتجددة، مشيراً إلى أن هذا التاريخ قد تم مده إلى 31 يونيو/ حزيران 2021.

وأوضح أنه ستتم إضافة 270 إلى 900 ميغاوات زيادة في إنتاج طاقة الرياح هذا العام، و1000 ميغاوات العام المقبل.
ولفت إلى أن انتهاء برنامج آلية دعم مصادر الطاقة المتجددة وعدم تقديم إيضاحات بخصوص البرنامج الجديد سبب نوعاً من الضبابية في القطاع.

وتابع «تغيير السياسات هو أكبر صعوبات أمام المشاريع في كل العالم وليس في تركيا فقط.. تركيا تعد من أرخص الدول حالياً كلفة في استغلال طاقة الرياح، وبالنظر إلى هذه الأسعار والقدرة الإنتاجية المحتملة، يمكنني أن أقول إننا سنشهد نمواً ملحوظاً في القطاع».
ولفت باهار إلى أن 2020 سيكون عاماً انتقالياً في قطاع الطاقة الشمسية، وأنه من المتوقع أن تصل الطاقة الإنتاجية إلى 1000 ميغاوات في 2021.

وأضاف أن مشروع دعم المساحات الصغيرة لمصادر الطاقة المتجددة، سيكون تقدماً مهماً لتركيا في مجال استغلال الطاقة الشمسية من أماكن مختلفة عبر محطات الطاقة الشمسية فوق الأسطح.

وتابع «هناك مشروعات كبيرة ستتم وبذلك سيكون طريق تركيا مفتوحاً إلى الشمس.. أسعار المناقصات في الطاقة الشمسية في تركيا أصبحت منافسة جداً ورخيصة بالمقارنة بأوروبا».

وبخصوص المشهد العام في قطاع الطاقة المتجددة في العالم، قال باهار أن إنتاج الطاقة المتجددة هذا العام سيحقق أرقاماً قياسية.
ولفت إلى أن قطاع الطاقة المتجددة واصل النمو حتى في ظل أصعب فترات وباء كوفيد-19، متوقعاً أنه سيواصل نشاطه ونموه خلال الموجة الثانية من الوباء لأن رغبة المستثمرين لا تزال كبيرة.

أضف تعليقاً

أضف تعليقك هنا
الرجاء إدخال اسمك

22,020متابعونإعجاب
2,506متابعونتابع
0مشتركوناشترك